اعلى الصفحة
dfgdfgdgfd
X


   تابع العراقيون والعالم بأسره والمهتمون بالشأن العراقي في العالم عملية انتخاب رئيس الجمهورية وتكليف الدكتور عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة، والتي جرت في أجواء ديمقراطية أقل ما يقال عنها أنها ملبية لمتطلبات التداول السلمي للسلطة، ورغم التحديات والمصاعب التي واجهت العملية الديمقراطية في العراق والمتمثلة بالحرب على الإرهاب والصراعات السياسية المحلية والتدخلات الدولية بالشأن العراقي، إلا أن العراقيين بمختلف إنتماءاتهم وتوجهاتهم أستطاعوا توحيد الكلمة والموقف وتجاوز العقبات والمسير قدماً نحو إستكمال انتخاب الرئاسات الثلاث في عملية انتخاب دستورية شفافة، لتتجسد بذلك الإرادة الشعبية المتطلعة إلى مستقبل آمن ومزدهر للعراق يضمن له الرقي والتقدم.
وفي الوقت الذي يبارك فيه مركز المستقبل للدراسات الستراتيجية للشعب العراقي هذا الإنجاز الديمقراطي، فإنه يشيد بكل مراحل العملية الديمقراطية التي أفضت إلى انتخاب الرئاسات الثلاث والمضي قدماً نحو تشكيل الحكومة الجديدة.
ختاماً نأمل أن تضع الحكومة المقبلة مصلحة العراق وشعبه في مقدمة أولوياتها وأن تعمل بكل إمكانياتها لضمان العيش الآمن المزدهر الكريم للشعب العراقي الأصيل.



التعليقات
اضف تعليق

X